كل عام والعالم اجمع يحيطه المحبة والسلام
 
 الرئيسية >>اخبار ومعارض ابداع>> «إِبداع» في يوبيلها الفضيّ - الى الفَنّانين المُبدِعين - شعر : الدكتور منير توما خلال حفل اليوبيل الفضي لابداع 

«إِبداع» في يوبيلها الفضيّ - الى الفَنّانين المُبدِعين - شعر : الدكتور منير توما خلال حفل اليوبيل الفضي لابداع

 «إِبداع» في يوبيلها الفضيّ - الى الفَنّانين المُبدِعين - شعر : الدكتور منير توما خلال حفل اليوبيل الفضي لابداع

  نشر أول  11/05/2020 11:30:37    

الى الفَنّانين المُبدِعين


شعر : الدكتور منير توما

                                                                                                  كفرياسيف

يا مُبْدِعونَ الى العلاءِ سلامُ

طابَ اللقاءُ وجادتِ الأقلامُ

اليومَ آفاقٌ رَنَوْتُم نَحْوَها

بالأمس ِ أعْطَتْ خَيْرَها الأحلامُ

ماذا تَفَنَّنتُم ولم تتردّدوا

فِعْلَ الذي تَبْغونَ وهو مَرامُ

شَرَّفْتُمُ الأُمسِيَّةَ الأحلى ولم

تَخْبُ الفُنّون ولم يُخَلَّ نِظَامُ

يَحْويكُمُ الإتقانُ ، والإتقانُ إنْ

يَكُ رائعًا فرديفُهُ الإحْكامُ

لَوْحُ الجِدارِ رَسَمْتُموهُ رائِعًا

لا جَهْلَ يَطْمُسُهُ ولا اسْتِعلامُ

واللهُ بارككُم فكانتْ فَرْحَةٌ

طَرِبَتْ لها بنعيمها الأنْغَامُ

فَخْرٌ كبيرٌ للأنامِ جَلَبْتُمُ

أنصارُهُ الأَحبابُ والأعلامُ

مَنْ مِثْلُ طامح ٍ والجهودُ جهودُهُ

إنْ رُوعيَ التنظيمُ والإلمامُ

نشدوا الرِيادَةَ ، وهي أَمْرٌ مُشْرِقٌ

لا يَسْتَقِرُّ بهِ الطُموحُ ، وراموا

بكمالِهم ، وبِعِلْمِهم ، وبِصَبْرِهم

رفعوا مقامَ الفَنِّ وهو تَمامُ

هُمُ مِنْ دُعاةِ الرَسمِ في تَجْسيدِهِ

والنَحْتُ أعمالٌ سَمَتْ ومَقامُ



----------------------------------------------------------------------------------------------------

«إِبداع» في يوبيلها الفضيّ

 

شعر : الدكتور منير توما                                                                                              كفرياسيف

 

اليومَ تَصْدَحُ بالغناءِ الغِيدُ

والفنُّ يُطلِقُ حُسْنَهُ ويُجيدُ

ويُعَيِّدُ الفنّانُ عيدَ روائعٍ

لا ينتهي فيها المدى ويَحيدُ

وفنونُ « ابداع ٍ» تُكَرِّمُ «إِيليا»

بإشادةٍ فَيَسُرُّنا التمجيدُ

وبديعُهَا متفاعِلٌ في لوحةٍ

للرِّسمِ يُتقِنُهُ الثُقاتُ الصِيدُ

اليومَ في العيدِ حَلَّتْ صُحْبَةٌ

فالرَهْطُ فيها شاعرٌ وعَميدُ

سادَ الحُبورُ وظَلَّ شَمْسًا بَيننا

واشتاقَ الى نورِ المِلاحِ قصيدُ

واللهِ لا أدري بأيٍّ نهتدي

وبِمَنْ نُمَجِّدُ ها هنا ونَزيدُ

« أَبجورجِ » الذَّوقِ الرفيعِ وصَحْبِهِ

أم « بأبي رامٍ » مِنْهُ قَولٌ سَديدُ

وَجْهانِ في يومِ اليوبيلِ تألَّقا

« شوقي » بأحْمَدَ « والمتاني » يشيدُ

المَدْحُ فَنٌّ إنْ يُرِدْ « بو خَضْرِهِ »

فأنا لهُ يا ذا الأصيلُ مُريدُ

اليومَ تَزْدَهِرُ الأَماني بعدَ أنْ

سادَ الوئامُ وكانَ منهُ مَزيدُ

« إبداعُ » خيرُ الرسمِ فوقَ جدارِها

علا ففي ملءِ الورى تجديدُ

بلقائِنا إشراقُ «نادِرَة ٍ » بَدا

فالفَرْحُ عندَ الاحتفالِ فريدُ

اللهَ أسألُ أنْ يعودَ وَجَمْعُنا

مِثلُ الحِسانِ مُبَشِّرٌ وَسَعيدُ

 


 

شباط 2020



 

ابداع – رابطه الفنانين التشكيليين العرب
هاتف : +972 4 9961725 / 0548809792 0524267493 0525282307   فاكس: +972 4 9564724